التخطي إلى المحتوى

اعلن القيادي البارز في جماعة انصار ابو علي الحاكم انه سيمنح  مليون ريال لمن يقبض او يقتل الشيخ القبلي البارز علي بن يحي ريبان .

وكان أبطال المقاومة الشعبية من قبائل حجور قد صدو هجوماً عنيفاً شنته المليشيا، اليوم الأحد، على مديرية كشر بمحافظة حجة، شمال غربي البلاد.

ونقل موقع الجيش الوطني ”سبتمبر نت”عن مصادر ميدانية قولها أن أبطال مقاومة بني ريبان، بقيادة الشيخ علي بن يحي ريبان صدوا هجوماً عنيفاً شنته المليشيا على منطقة درب المرو، وكبدوها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأضافت المصادر أن أبطال حجور يتوافدون من مديريات كُشَر وقارة ووشحة والجميمة وأفلح الشام، وأن المواجهات لا تزال مستمرة إلى الآن في موقعي قرايات والطواية.

وأفادت مصادر محلية أن جماعة انصار الله دفعت بتعزيزات كبيرة إلى وادي المسيال التابع لعزلة بني دواء بمديرية وشح، حيث تتواجد فيه دبابات ومدرعات وراجمات الصواريخ تتمركز على جبل المشبه وجبال بني شهر.

وتزامنت المواجهات مع عدد من الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف العربي، مستهدفةً تجمعات لانصار الله في وادي مور وبلاد ذو نحزه شرق العبيس.

وطبقا ًللمصادر الميدانية أسفرت الغارات عن مصرع أكثر من عشرين عنصراً من الحوثيين وجرح عدد آخرين، وتدمير طقم عسكري وعربة تابعين للمليشيا.

إلى ذلك كثفت جماعة انصار الله قصفها بقذائف الهاون قرى الشعاثمة وبني رسام من مواقع تمركزها في سوق دوبع جنوب مديرية كشر.

يذكر أن جماعة انصار الله فتحت يوم السبت الماضي، جبهة جديدة في مديرية كشر من الجهة الغربية، وقصفت جبل “وكل” بعاهم بالأسلحة الثقيلة، فيما تمكن أبطال حجور ، أول هجوم للمليشيا من الجهة الجنوبية لمديرية كشر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *